قال موقع أنا زهرة أن عددا كبير من جمهور شيرين استاء من “افيهاتها” في الحفلة التي قدّمتها في “مهرجان موازين” في المغرب. حتى إنّ عدداً منهم اتّهمها بخدش الحياء بسبب إيحاءاتها في الحفلة.

واللافت أنّ النجمة المصرية لم تلقِ “افيهات” مماثلة قبلاً، بل تعتاد دوماً على تبادل “الافيهات” الضاحكة مع الجمهور، ما جعل بعضهم يؤكد أنّها كانت في حالة غريبة. وفوجئ الجمهور بها تقول لمدير أعمالها ايمن نابليون اقفل السوسته “السحاب”، ما صدم الجمهور.

أكثر من ذلك، طلبت من الجمهور جلب طفل لتقدم معه إحدى أغنياتها على المسرح. وعندما ناداها أحد الشباب من الجمهور، ردّت عليه: “أنت كبير، لو جيت هنا هنجيب عيال”. بعدها، اعتلى طفل صغير المسرح وشاركها الغناء.

وأخيراً، أكدت شيرين أنّها تحب “الرجالة”، وتعالت ضحكاتها عندما قدمت أغنية “مبتفرحش”. كل هذه الحركات عرّضت شيرين لهجوم بلغ حدّ اتهامها بخدش الحياء، فضلاً عن الانتقادات التي طالت الملابس التي ظهرت بها على المسرح.

وأكّد المنتقدون أنّها لا تليق بحدث في مستوى “موازين”. وطالبها آخرون بالاستعانة بمصممين ذوي خبرة لمساعدتها على الظهور بشكل لائق خصوصاً في الحفلات.

هل اعجبك الموضوع ... ! إذاً شارك أصدقائك بـه على الفيس بوك